إمام مسجد يوسف بن تاشفين.. صوت متميز ينال إعجاب السلاويين
تــاريـخ النــشر : 2017/09/26 | مصنفة في دين ودنيا | لا تعليقات

الإمام والمقرئ الحاضي العبد، إمام مسجد يوسف بن تاشفين بسلا، من الأئمة الشباب الذين تربوا على قراءة القرآن الكريم، ووجدوا لهم موطئ قدم وسط أفضل المقرئين بالجهة كلها، بفضل صوته الشجي وقراءته التي تخشع القلوب لسماعها تصدح بكتاب الله، فقد كان أوّل ظهور للمقرئ الحاضي العبد كإمام بأحد المساجد قبل سبعة عشرة سنة، ومنذ ذلك الحين لم يدخر جهدا في القيام بواجبه خير قيام.

مسجد يوسف بن تاشفين اشتهر خلال الفترة الأخيرة بوجود الإمام والمقرئ الحاضي العبد، الذي عاد إلى الوطن بعد فترة قضاها بالخليج يؤم المصلين هناك، حيث ترك صدى طيبا وكان سفيرا فوق العادة للأئمة المقرئين المغاربة في إخلاصه في عمله واتسامه بالأخلاق الحميدة والأدب الرفيع والتسامحه مع الغير، ومنذ رجوعه إلى بلده، جعل نصب عينيه هدفا واحدا، وهو الدعوة إلى الله وتحبيب القرآن إلى النفوس، رغم أنه لم ينل حقه في الدعم لنشر تلاواته، إلا أن بعض متتبعيه حاولوا نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فأصبح بمقدور الناس، الذين لا يستطيعون الحضور إلى مسجد يوسف بن تاشفين، الاستماع إلى ما تيسر من كتاب الله بصوته العذب.

اترك تعليقا