“الوداد” يتوجه للجزائر وعينه على تحقيق الفوز‎
تــاريـخ النــشر : 2017/09/28 | مصنفة في رياضة | لا تعليقات

بعد المباراة العسيرة التي خاضها أبناء الحسين عموتة بملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ضد ماميلودي صانداوز الجنوب إفريقي، يوم السبت الماضي، يتوجه فريق الوداد البيضاوي اليوم الأربعاء إلى الجزائر، لمواجهة فريق اتحاد العاصمة الجزائري على أرضية 5 يوليوز بعد غد الجمعة، وذلك برسم ذهاب الدور نصف النهائي لعصبة الأبطال الإفريقية.

الوداد البيضاوي أجرى حصة تدريبية أمس بمدينة الدار البيضاء، فيما سيجري حصتين تدريبيتين قبل مواجهة الفريق الجزائري، ليعود للدار البيضاء في نفس اليوم أي مباشرة بعد إجراء المباراة، على أن تجرى مباراة الإياب بالمغرب في 20 أكتوبر.

عين النادي الأحمر على تحقيق نتيجة إيجابية من قلب ملعب 5 يوليوز 1962 بالعاصمة الجزائرية، تمهيدا لبلوغ دور النهائي وإحراز لقب غاب عن خزينته منذ سنة 1992. بالرغم من أن المباراة صعبة نسبيا، لقوة الخصم على ملعبه من جهة ولظرفية المباراة التي تجري بعد أقل من أسبوع على مباراة ربع النهائي ضد الفريق الجنوب إفريقي التي بذل فيها لاعبو النادي البيضاوي مجهودا كبيرا.

ويمني فريق الوداد النفس، بعد إقصائه في النسخة الماضية للمسابقة في دور نصف النهائي أمام نادي الزمالك المصري، بتجاوز هذا الدور لمنازلة الفائز في مباراة النادي الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي، وتحصيل الكأس الإفريقية الغالية التي لم يحالف الفريق المغربي الحظ في الفوز بها في العديد من المشاركات والتي كان أبرزها سنة 2011 حين انهزم الوداد فيها في الدور النهائي أمام الترجي التونسي.

ويرجع الفضل في الكأس الأولى والوحيدة للوداد في هذه المسابقة التي كانت تحمل اسم كأس إفريقيا للأندية البطلة حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، لهدفي رشيد الداودي ويوسف فرتوت ضد الهلال السوداني سنة 1992، يوم كان الفريق البيضاوي يعج بالنجوم من طينة لحسن ابرامي ونور الدين النيبت، ورشيد الداودي وحسن بنعبيشة ويوسف فرتوت ومحمد سهيل، فيما لم يسبق للفريق الجزائري الفوز بهذا اللقب، لكنه استطاع بلوغ النهائي سنة 2015، وانهزم أمام نادي مازيمبي الكونغولي.

وينتظر من المباراة، التي يقودها الحكم الكاميروني أليوم نيانت، أن تكون عرسا كرويا مغاربيا مميزا نظرا للمستوى التقني المتقارب بين الناديين، ولقوة العناصر التي يتوفران عليها في جميع الخطوط، وكذا القاعدة الجماهيرية الكبيرة لكلا الفريقين التي تحضر بكثافة في مختلف المناسبات لدعم فريقها.

ويشهد فريق الوداد البيضاوي في الثلاث سنوات الأخيرة أزهى فتراته بعد فوزه بلقبين للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب آخرها كان خلال السنة المنصرمة، وخروجه بصعوبة من دور النصف بكأس عصبة الأبطال الإفريقية أمام الزمالك المصري.

اترك تعليقا