تتويج “الحملة الدولية ضد الأسلحة النووية” بجائزة نوبل للسلام 2017
تــاريـخ النــشر : 2017/10/06 | مصنفة في أخبار العالم, الاولى | لا تعليقات

منحت جائزة نوبل للسلام للعام 2017 اليوم الجمعة لمنظمة “الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية” (آيكان) تكريما لجهودها بهذا الصدد منذ عقود، وذلك على خلفية الأزمتين مع إيران وكوريا الشمالية.

وصرحت رئيسة لجنة نوبل النرويجية بيريت رايس إندرسون، أن “المنظمة تفوز بالجائزة مكافأة على عملها من أجل لفت الانتباه إلى التبعات الكارثية لأي استخدام للسلاح النووي، ولجهودها السباقة من أجل التوصل إلى معاهدة لحظر مثل هذه الأسلحة”.

وحسبما نشرته “الجزيرة.نت”، فإن الإشكالية في نوبل السلام -التي تقدم في النرويج خلافا لغيرها من جوائز نوبل التي تقدم في السويد- هي أن من تمنح لهم، قد يتراجعون ويغيرون من آرائهم بعد استلامها كما هي حال رئيسة ميانمار سان سو تشي وآخرون، لذلك فإن منح هذه الجائزة لمنظمة تضم عددا من الدول يجعل المعهد الذي منحها في حل من أمره، خاصة أن الجائزة في هذه الحالة تذهب إلى أطراف عدة لا إلى أفراد ربما يتراجعون.

وتوقع كثيرون منح هذه الجائزة لتعزيز جهود منع انتشار الأسلحة النووية، ويقول مؤرخ جوائز نوبل أسلي سفين إن “لجنة نوبل ستحقق ضربة قوية إذا منحت الجائزة للاتفاق النووي الإيراني”.

وبلغ عدد المرشحين 215 شخصا، ومائة وثلاث منظمات. وينال الفائز مبلغا بقيمة مليون دولار بالإضافة لميدالية ذهب ودبلوم عرفان.

وكانت إيران أبرمت مع القوى الدولية الكبرى -وعلى رأسها الولايات المتحدة وأوروبا- اتفاقا تاريخيا عام 2015 يفرض رقابة صارمة على كل المنشآت النووية الإيرانية لضمان الطابع السلمي لبرنامجها مقابل الرفع التدريجي للعقوبات الدولية المفروضة على طهران.

اترك تعليقا