توفير مناصب شغل لحاملي الدكتوراه بالتعليم العالي
تــاريـخ النــشر : 2017/08/05 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

كشف خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، أن الحكومة اعتمدت العديد من الإجراءات لمعالجة إشكالية الخصاص في أطر التدريس بالتعليم العالي، مبرزا وجود تصور شامل لمعالجة هذه القضية بدون الاكتفاء بالمناصب المالية الجديدة المحدثة فقط.

وأضاف الصمدي، أنه سيتم خلال “هذه السنة توفير 400 منصب مالي جديد بالنسبة لجميع حملة الدكتوراه، وما بين 600 و700 منصب تحويلي، أي التي يتم تحويلها من قطاعات حكومية أخرى إلى قطاع التعاليم العالي”.

أما بخصوص التعاقد مع طلبة الدكتوراه، أوضح الصمدي، أنه سيخصص له هذه السنة 300 منصب، مقابل تعويض مالي يحصل عليه هؤلاء الطلبة، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا التعاقد مع خبراء وباحثين، ترى الجامعة أنها في حاجة إليهم خلال موسم أو فصل دراسي.

وتابع أن هناك إجراء أخر، لمعالجة إشكالية الخصاص في أطر التدريس بالتعليم العالي، ويتعلق الأمر، حسب الصمدي، بإمكانية وضع مجموعة من الأساتذة الحاصلين على الدكتوراه المشتغلين بقطاع التربية الوطنية، في وضع الإشارة لصالح قطاع التعليم العالي، مع احتفاظهم في الوقت ذاته، بالإطار الذي هم فيه وبالراتب الذي يحصلون عليه.

هذا ونبه الصمدي، إلى أن الاستعانة بالفئة الأخيرة سيكون بعد الانتهاء من الإجراءات الأربعة السالفة الذكر، وبعد أن تحدد الجامعات نوع وعدد الخصاص الذي ما تزال تعاني منه بشكل ضروري في مجال أطر التدريس.

اترك تعليقا