مهرجان هوارة للوناسا يسدل ستاره على الطرب الحساني وعبيدات الرمى
تــاريـخ النــشر : 2017/08/07 | مصنفة في جهويات | لا تعليقات

أسدل مهرجان هوارة للوناسا وإيقاعات الجنوب بمدينة أولاد تايمة، ليلة الأربعاء، ستاره بعروض فنية ألهبت حماس ما يفوق 10 آلاف مشاهد، وأبرزت غنى وتنوع الموروث الثقافي المغربي.

وألهبت فرقة عبيدات الرمى من مدينة خريبكة حماس الحاضرين خاصة بأغنيتها الشهيرة “بغيت نعمر الدار”، فيما قدمت فرقة “الطبل والطبلة من العيون وطاطا” عرضا فنيا حسانيا تفاعل معه الجمهور بقوة.

وتميزت السهرة الختامية للمهرجان الأول من نوعه بمدينة أولاد تايمة بإقليم تارودانت، بإعلان فرقتي “الطبل والطبلة للطرب الحساني” و”أحواش أولاد سيدي عل” فائزين بالمناصفة بالجائزة الكبرى لأحسن فرقة شبابية تحافظ على الموروث الثقافي المغربي، تنافست خلالها 8 فرق من مختلف جهات المغرب.

وأكد مدير الدورة الأولى من المهرجان علي أوداد في تصريح إعلامي بأن الدورة الأولى حققت كل أهدافها، وأنها استطاعت استقطاب ما يزيد عن 50 ألف متفرج على امتداد خمسة أيام في أربع منصات.

من جهته، قال رئيس المجلس الجماعي المنظم للمهرجان عبد الغني ليمون إن الدورة الأولى أكدت مدى تعطش جمهور أولاد تايمة للفن الذي يعيد الاعتبار للموروث الثقافي ويبعث الروح من جديد في الفلكلور الهواري.

وشارك ما يزيد عن 26 فرقة تراثية في إحياء خمس ليالي في مهرجان هوارة للوناسا وإيقاعات الجنوب، الذي نظم تحت شعار “الموروث الثقافي امتداد حضاري ورافعة تنموية”.

اترك تعليقا