صادم.. % 10 فقط من الآباء يحبون أبناءهم
تــاريـخ النــشر : 2017/11/05 | مصنفة في تربية وتعليم | لا تعليقات

كشف خبير التربية، مصطفى أبو السعد، عن معطيات صادمة بخصوص تربية الأبناء، حيث أوضح أن 10 في المائة فقط من الآباء والأمهات، هم من يحبون أبناءهم، مؤكدا أن الحب الفطري يمثل مائة في المائة عند الآباء والأمهات، لكنه لا يكفي في علاقتهم مع أبنائهم بل لا بد من دلالات.

وركز الخبير في التربية، في فيديو مصور، على خمسة معايير كبرى إذا كانت في الأبوين، فهذا يعني أنهما لا يحبان أبناءهم ويتعلق الأمر بـ :

المعيار الأول: ممارسة التسلط في العلاقة بين الآباء والأبناء بمعنى الإرغام والإجبار والقسوة واللوم و”التحبيط” وأنواع العقاب، مشيرا إلى أن من يمارس هذا الأسلوب فهو لا يحب أبناءه، وأردف أنه “لا يعقل أن يكون المحب معاقبا مهددا صارخا ناقدا”.

المعيار الثالث: من يفسد أبناءه فهم لا يحبهم، وقال الخبير إن كثيرا من الآباء يفسدون أبناءهم من حيث لا يدرون، مضيفا أن من يشتري لأبنائه الأجهزة الالكترونية والهواتف الذكية المزودة بـ”النت” فهو يفسد عقولهم ويضعف تركيزهم وذاكراتهم.

المعيار الثالث: أوضح أبو سعد، أن المتساهل الذي يعطي الحرية المطلقة للأبناء، فهو لا يحبهم.

المعيار الرابع: وأفاد المتحدث ذاته، أن من يكثر النصح للأبناء بمعدل 3 ساعات،لا يحب أبناءه، مبينا أن النصح الكثير يغلق النفوس ويدمر العلاقات، إلا إذا كان النصح نصف دقيقة أي نصيحة عابرة.

المعيار الخامس: هو من تقتصر علاقته بأبنائه فقط، حسب أبو السعد، في ضبطهم عندما يخالفون ليعاقبهم، فهذا ليس محبا لأبنائه.

اترك تعليقا