خبراء: التغير المناخي يؤجج النزاعات المسلحة
تــاريـخ النــشر : 2017/11/05 | مصنفة في أخبار العالم | لا تعليقات

التغير المناخي أصبح يلقي بظلاله على مناطق كبيرة من العالم، حيث يرى العديد من الخبراء أن تأثير هذه التغيرات أخذ يمتد ليساهم في تأجيج النزاعات وتهديد حالة السلم في مناطق مختلفة من العالم خصوصا بالدول النامية والفقيرة.

وفي هذا الاتجاه، أكد مدير معهد بحوث السلام في ستوكهولم دان سميث، على الارتباط بين تغير المناخ والأمن، حيث قال إن “تأثيرات تحول المناخ تساهم مع عوامل اجتماعية واقتصادية وسياسية في خلق ظروف تنفجر فيها نزاعات عنيفة”.

وتابع أن انعكاسات تغير المناخ وما يسببه من جفاف وفيضانات ليس له تأثير محلي فقط، بل إن انعكاسات ذلك وظواهر الطقس الحادة تؤثر على الأسعار العالمية للغذاء وتتسبب من خلال ارتفاع الأسعار في نزاعات، مشيرا إلى أنه “في كل مرة ارتفعت فيها أسعار الغذاء في الأسواق العالمية، تحدث مظاهرات وصدامات، وبالتالي عدم استقرار اجتماعي وسياسي في 30 حتى 40 بلدا في آن واحد”.

وبحسب ما نشرت DW عربي، تنبأت وثيقة مشتركة لأجهزة الاستخبارات الأمريكية صدرت في 2012 من أن “الكثير من الدول الهامة بالنسبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية ستعاني خلال السنوات العشر المقبلة من نقص في الماء أو من فيضانات”، وهذا سيرفع من خطر عدم الاستقرار والدول الفاشلة إضافة إلى توترات إقليمية.

اترك تعليقا