غضب عارم يجتاح “الفايسبوك” بعد الاعتداء على أستاذة البيضاء
تــاريـخ النــشر : 2017/11/23 | مصنفة في تربية وتعليم | لا تعليقات

أجمع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على “فظاعة” الاعتداء الذي تعرضت له أستاذة في ثانوية الحسين بن علي الحي المحمدي بالدار البيضاء، من قبل أحد تلاميذتها.

وتداول نشطاء موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”، صورا صادمة لجرح غائر على وجه الأستاذة المعتدى عليها، واستنكر رواد “الفايس بوك” الإعتداء الذي استهدف الأستاذة، مطالبين بحفظ كرامة الأستاذة وإعادة الإعتبار لها، والحد من العنف داخل الوسط المدرسي.

ومما جاء في بعض التدوينات: “هل من جواب لأصحاب القرار في المملكة عن هذه الظواهر المقلقة ؟؟؟ تكرار الاعتداءات على أفراد أسرة التعليم يدق ناقوس خطر مهول!! فأين أنتم ؟؟ كل_التضامن_مع_أسرة_التعليم في مكابدتها مشاق التدريس”.

وشددت إحدى التدوينات، على أنه من غير المعقول التسامح مع ظواهر العنف ضد رجال ونساء التعليم”، وجاء في تدوينة أخرى”أوقفوا هذه المجازر ضد رجال ونساء التعليم من فضلكم”.

اترك تعليقا