الصديق: التعاقد بين المواطن وحزب المصباح متجدد
تــاريـخ النــشر : 2017/12/05 | مصنفة في أخبار محلية | لا تعليقات

قال محمد الصديق، مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة إنزكان أيت ملول، ليوم الخميس 7 دجنبر 2017، إن الشعب المغربي جدد تعاقده مع حزب العدالة والتنمية في مناسبتين، في إشارة إلى المحطتين الانتخابيتين لسنة 2011 و2016.

وأكد الصديق، أثناء مشاركته في مهرجان خطابي نظم يوم أمس بمدينة الدشيرة الجهادية، أن تصويت ساكنة إنزكان أيت ملول لفائدة حزب المصباح، هو بمثابة تجديد للعهد وتحفيز لمناضلي الحزب سواء على مستوى تدبير الشأن العام المحلي أو الوطني من أجل بذل المزيد من العطاء، في خدمة قضايا المواطنين، مشددا على أن مناضلي الحزب لا يخونون ثقة الشعب المغربي ويظلون على المبدأ والالتزام بالقرب من المواطنين من أجل حل قضاياهم وحمل ملفاتهم والترافع عليها أمام الجهات المعنية.

ولفت المتحدث، إلى أن الشعب المغربي حين أعطى أصواته لحزب العدالة والتنمية مكنته من تسيير غالبية المدن الكبرى بالمملكة مبرزا أن عمالة إنزكان ايت ملول كانت في الموعد وفي مقدمة المشهد السياسي الوطني حيث حصل حزب المصباح على تسيير جميع الجماعات الترابية فضلا عن المجلس الإقليمي.

اترك تعليقا