دراسة: محلول غسل الفم يزيد احتمال الإصابة بالسكري
تــاريـخ النــشر : 2017/11/25 | مصنفة في فنون وثقافة | لا تعليقات

حذرت دراسة جديدة من أن المحلول المعقم للفم يقتل بكتيريا مفيدة تعيش في الفم وتوفر وقاية ضد البدانة ومرض السكري. وأشارت الدراسة التي أوردها موقع ” ايلاف” إلى أنّ محلول غسل الفم يستهدف البكتيريا التي تسبب التسوس والرائحة الكريهة على ما يُفترض، لكنه في الحقيقة لا يميز ويقتل السلالات المفيدة أيضا.

واكتشف الباحثون الذي أجروا الدراسة في جامعة هارفرد، أن الأشخاص الذين يستخدمون محلول غسل الفم مرتين في اليوم زادت احتمالات إصابتهم بمرض السكري أو ارتفاع مستوى السكر في الدم بنسبة 55 في المئة في غضون ثلاث سنوات.

وقال البروفيسور كاومودي جوشيبورا، أستاذ علم الأوبئة في كلية الصحة العامة بجامعة هارفرد، إن “غالبية المكونات المضادة للبكتيريا في محلول غسل الفم لا تعرف التمييز، ويعني هذا أنها لا تستهدف بكتيريا محدَّدة في الفم بل يمكن أن تشمل طائفة واسعة من البكتيريا”.

وشملت الدراسة 1206 أشخاص من ذوي الوزن الزائد تتراوح أعمارهم بين 40 و65 سنة، ومصنفين في فئة المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري، حيث تبين خلال الفترة التي غطتها الدراسة، إصابة نحو 17 في المئة من الأشخاص بمرض السكري أو ارتفاع مستوى السكر في الدم، ولكن هذه النسبة ارتفعت إلى 20 في المئة بين الذين يستخدمون محلول غسل الفم مرة في اليوم، وإلى 30 في المئة بين الذين يستخدمونه في الصباح والمساء.

وأكد البروفيسور جوشيبورا، أن البكتيريا النافعة توفر وقاية ضد مرض السكري والبدانة بما في ذلك ميكروبات تساعد الجسم على إنتاج أوكسيد النتريك الذي ينظم مستويات الأنسولين، وهو مهم لتنظيم عملية التمثيل الغذائي وتوازن الطاقة وضبط مستوى السكر في الدم.

اترك تعليقا