خبير: الأموال الافتراضية تهدد اقتصاديات الدول النامية
تــاريـخ النــشر : 2017/11/28 | مصنفة في مال وأعمال | لا تعليقات

قال عبد العزيز الرماني، الخبير في الاقتصاد الاجتماعي، إن الأموال الافتراضية ومنها عملة البيتكوين، التي يتم تداولها على الفضاء الالكتروني، من خلال معاملات مالية افتراضية، تشكل “إشكالا على اقتصاديات الدول”، باعتبار أنها “لا تصدر عن مؤسسة رسمية، بل تصدر عن أشخاص متوهمين”.

وأضاف الرماني، في حوار لقناة “ميدي آن تفي”، أمس الأربعاء، أن التعامل بهذه العملة محفوف بمخاطر كغسيل الأموال، بل يمكن أن يتم “قرصنة بعض الحسابات، بحيث سبق أن تم قرصنة مبلغ وصل إلى 23 ألف دولار، مما يشكل مشكلا على الأمن العالمي”.

وشدد المتحدث ذاته، أن هذا النوع من المعاملات المالية، قد يهدد بالدرجة الأولى اقتصاديات الدول النامية، إذ أنه يصعب من خلال تداول هذه العملة الافتراضية، التحكم في التضخم وعجز الميزانية، ويصعب كذلك، استرداد الضرائب.

وأضاف الخبير الاقتصادي، أن هذه العملة “افتراضية وغير موجودة ماديا، بل تتم عبر الانترنيت، فهي تشبه العملة العادية، ولكنها غير ملموسة ويتم التعامل بها عبر الانترنيت”، مضيفا أنه ليس لها “براءة الذمة، عكس العملة العادية التي تشرف عليها الحكومة والبنك المركزي ولها ثقة في المعاملة بالنسبة للاقتصاد الوطني”.

اترك تعليقا