حمورو: ساكنة طنجة استجابت للغة العقل والمنطق وآثرت مصلحة الوطن
تــاريـخ النــشر : 2015/11/09 | مصنفة في أخبار وطنية, الاولى, تكنولوجيا | لا تعليقات

hamourou

أوضح حسن حمورو، أن ساكنة طنجة استجابت للغة العقل والمنطق التي لا تصنع ولا خداع فيها، وآثرت مصلحة الوطن حين عملت على الحد من الخروج في احتجاجاتها يوم السبت الماضي، رابطا ما حدث بكلمة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران خلال زيارته لمدينة طنجة بمعية وزير الداخلية، وبتوجيهات ملكية، والتي تم خلالها مخاطبة ساكنتها بالحقائق عبر مستشاريهم ونوابهم البرلمانيين وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

واعتبر، عضو المجلس الوطني لحزب المصباح، أن ما حدث بطنجة بعد زيارة بنكيران، إشارة قوية للجهات التي تسعى لسرقة الانتصار الديمقراطي الذي أحرزه المغاربة في الـ4 من شتنبر 2015، ورسالة أيضا، لخصوم الحزب بأنه لم يعد ممكنا التدليس على المغاربة، أو محاولة الايقاع بينهم وبين حزب العدالة والتنمية، أو إيجاد تناقض بينهم وبين الحكومة، لسبب بسيط، هو أن الشعب تعرف على هذا الحزب في عدة مناسبات ووضع ثقته في مناضليه.

وأضاف ذات المتحدث قائلا: “بأن الاستحقاقات البرلمانية المقبلة محسومة بالأرقام للعدالة والتنمية من أجل مواصلة استحقاق الانتقال الديمقراطي، وأن أي مناورات لإضعاف العدالة والتنمية، وخلق تناقضات مع المواطنين أو مع شركائه في القرار ستبوء بالفشل، وفي هذا السياق، أكد حمورو، أن موقف حزب المصباح من الملكية أمر تم الحسم فيه خلال مؤتمر الحزب الأخير فضلا عن أنها مبنية وفق أسس دستورية متوافق بشأنها.

وبخصوص الشأن البرلماني، تسائل حمورو، في لقاء نظمته شبيبة حزبه بأيت ملول، عن السبب الذي أدى إلى “برودة الأجواء” داخل جلسات مناقشة القانون المالي للبلاد، وعن الجهات التي يزعجها النقاش السياسي الحقيقي بالمغرب، خاصة وأن المشروع يعد ركيزة أساسية للعمل الحكومي ومرتبط بالعيش اليومي للمواطن المغربي.

محمد وافي- أيت ملول

اترك تعليقا