الخنزير البري يفاقم معظلة الهدر المدرسي بدواوير بمراكش
تــاريـخ النــشر : 2017/11/03 | مصنفة في تربية وتعليم | لا تعليقات

إلى السيد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني

الموضوع: إنقاذ تلاميذ عدد من دواوير جماعة أسني من الخنازير البرية والهدر المدرسي وفتح تحقيق في استعمال رئيس الجماعة للنقل المدرسي لخدمة أهداف سياسية ضيقة

بعد التحية والسلام:

ارتباطا بالموضوع أعلاه، يعيش عدد من تلاميذ وتلميذات الدواوير التابعة لجماعة أسني بإقليم الحوز، أغلبهم لا تتجاوز أعمارهم 12 سنة، أوضاع مؤلمة ومؤسفة كل صباح بسبب بُعد قراهم عن الإعدادية/ الثانوية التي تتواجد بمركز جماعة أسني، بحوالي خمسة إلى 10 كيلومترات.

هذه الظروف المؤسفة السيد رئيس الحكومة مرادها إلى غياب النقل المدرسي الذي يمكن أن ينقذ هؤلاء التلاميذ والتلميذات من شبح الهدر المدرسي الذي يهددهم كل صباح، وكذا وجود الخنزير البري في الطريق الذي يسلكه أغلب هؤلاء من قراهم إلى الإعدادية، فمثلا تلاميذ دوار اسمه “تنصغارت” يبعد بخمسة كيلومترات عن الإعدادية/ الثانوية، يجدون صعوبة بالغة في الوصول إلى دراستهم، فهم يستيقظون من الساعة السادسة صباحا والظلام لا يزال يلتحف الأرض وأعمارهم كما سلف الذكر لا تتجاوز 12 سنة، ويقطعون خمسة كيلومترات مشيا على الأقدام وفي كل صباح تعترض الخنازير البرية طريقهم ممّا يهدد حياتهم، ولدينا أشرطة فيديو تؤكد ذلك، فكيف يستطيع هؤلاء التلاميذ استيعاب دروسهم وهم يعيشون كل صباح هذه المأساة، وهذا المشهد المؤسف، في مغرب اليوم، يكاد يتكرر بشكل يومي، ونفس المعاناة يعيشها عدد من تلاميذ دواوير أخرى والتي تتجلى بالأساس في بعد المسافة التي تربط قراهم بالمؤسسة التعليمية المذكورة.

والسبب الأول للمعاناة التي يعيشها هؤلاء التلاميذ، أغلبهم إن لم نقول كلهم من عائلات فقيرة، هو تلاعب رئيس جماعة أسني بالنقل المدرسي، فعدد من التلاميذ وأبناء المنطقة يتهمون رئيس الجماعة باستغلال النقل المدرسي لخدمة أهداف سياسية ضيقة، تتجلى أولا في الانتقام من الدوائر التي صوتت ضده في الانتخابات التشريعية الماضية، وحرمانهم من حقهم في النقل المدرسي بل وحتى في إيوائهم بدور الطلبة بحجة قربهم من الإعدادية، وتخصيص النقل المدرسي  للدوائر التي صوتت لصالحه، والطامة الكبرى هي أن هذا النقل المدرسي الذي خصصه رئيس الجماعة للدوائر التي صوتت لصالحه في الانتخابات الماضية، يمر كل صباح على الدوائر التي حرمها منه دون أن يكلف نفسه عناء نقل تلامذتها وهذا ما يثير الاستغراب والشكوك.

انطلاقا من هذه المعطيات، يلتمس منتدى توبقال للثقافة الأمازيغية وحقوق الإنسان منكم سيادة الوزير التدخل لإيجاد حل عاجل لهذه المأساة التي يعيشها هؤلاء التلاميذ والتدخل لإنقاذ حياتهم من الخنزير البري، وإنقاذهم من شبح الهدر المدرسي الذي يتربص بهم في كل يوم، كما نلتمس منكم التدخل لفتح التحقيق في مزاعم استغلال رئيس الجماعة للنقل المدرسي لخدمة أهدافه السياسية الضيقة، وابتزاز الدوائر التي صوتت ضده.

وفي انتظار ردّكم وتجاوبكم تقبلوا منا فائق  التقدير و الاحترام.

ⴰⴳⵔⴰⵡ ⵏ ⵜⵓⴱⵇⴰⵍ ⵉ ⵜⵓⵙⵙⵏⴰ ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴷ ⵉⵣⵔⴼⴰⵏ ⵏ ⵓⴼⴳⴰⵏ
منتدى توبقال للثقافة الأمازيغيةوحقوق الإنسان

اترك تعليقا