مصلي: المغرب من الدول القلائل التي حمت الصناعة التقليدية
تــاريـخ النــشر : 2017/12/16 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

أكدت جميلة المصلي، كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، أن المغرب يعد من الدول القلائل التي تمكنت من حماية صناعتها التقليدية والحرف اليدوية التي توفر اليوم فرص الشغل وترسم المستقبل المشرق للمشتغلين فيها.

وأوضحت مصلي، في كلمة بمناسبة افتتاح المعرض الجهوي للصناعة التقليدية في نسخته الخامسة، الذي انطلق أمس الجمعة بأكادير، أن الصناعة التقليدية أصبحت مشغلة للعديد من الأسر ومدرسة للأبناء والبنات، “وأي استثمار فيها هو استثمار في مستقبل شبابنا وشاباتنا خاصة في العالم القروي”، مبرزة أن المعرض الجهوي لسوس ماسة ليس هدفا بحد ذاته بقدر ما هو مناسبة لمسائلة الذات عن ماذا قدمنا للصناعة التقليدية بهذه الجهة وماذا يمكن أن نقدم لها، ومحطة للوقوف على المنجزات واستشراف المراحل المقبلة.

إثر ذلك، قامت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، بجولة عبر مختلف فضاءات المعرض الجهوي المنظم من طرف غرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة تحت شعار “الصناعة التقليدية مجال لإنعاش التشغيل” بشراكة مع مجلس جهة سوس ماسة ومؤسسة دار الصانع ومجلس عمالة أكادير اداوتنان وبتنسيق مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي وبتعاون مع المجلس البلدي لأكادير في الفترة الممتدة من 15 الى 21 دجنبر2017.

ويشارك في المعرض 100 عارض وعارضة من مختلف حواضر وقرى جهة سوس ماسة بأقاليمها الستة أكادير إداوتنان، إنزكان أيت ملول، اشتوكة أيت باها، تزنيت، تارودانت، طاطا، إضافة إلى عارضين من بعض جهات المملكة والذين سيحلون ضيوفا على المعرض في إطار تبادل الخبرات والتجارب.

ويعتبر المعرض الجهوي للصناعة التقليدية فضاء للتعريف بمهارات الصناع التقليديين بالجهة وفرصة لتسويق منتوجاتهم كما سيتيح الفرصة للعارضين والمهنيين للتكوين من خلال ورشتين يؤطرهما أساتذة مختصين حول مستجدات قانون المستهلك وكيفية الاستفادة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالنسبة للتعاونيات والجمعيات المهنية.

محمد وافي

اترك تعليقا