الرباط: استقبال المنتخب المشارك في بطولة افريقيا للغوص والانقاذ
تــاريـخ النــشر : 2017/11/03 | مصنفة في أخبار وطنية | لا تعليقات

استقبل السفير المصري بالرباط، أشرف ابراهيم، رئيس الاتحاد الافريقي للغوص والانقاذ، محمد أحمد صالح، ورئيس الجامعة الملكية المغربية للغوص وأنشطة الانقاذ، محمد علي غربال، والمستشار تامر المصري رئيس بعثة المنتخب المصري للغوص والانقاذ وأعضاء البعثة التي شاركت في “بطولة افريقيا للإنقاذ الرياضي الأول”، و”المؤتمر الأفريقي الأول لمنع الغرق”، والتي اقيمت تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، خلال الفترة من 27 إلى 30 أكتوبر 2017 في أكادير، بمشاركة أكثر من 200 رياضيا من 27 دولة افريقية، وحقق فيها المنتخب المصري المركز الثاني، وحصل المنتخب المغربي على المركز الاول، والمنتخب الكيني على المركز الثالث.

وعبر السفير المصري اشرف ابراهيم عن ترحيبه برئيس الاتحاد الافريقي للغوص والانقاذ، ورئيس الجامعة الملكية المغربية للغوص وأنشطة الانقاذ ورئيس وأعضاء بعثة المنتخب المصري المشاركين في البطولة، واعتزازه بالاداء الطيب للاعبين المصريين، واصرارهم على تحقيق الفوز ورفع إسم مصر في هذا الحدث الرياضي الهام، مما اهلهم للحصول على المركز الثاني، وتقديم صورة مشرفة للرياضة المصرية على المستويين القاري والدولي، مشيرا الى ان رعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأول بطولة للغوص والانقاذ تنظم على المستوى الافريقي في المغرب، والتي تحتضن أيضا مقر “الاتحاد الأفريقي للإنقاذ” و”الأكاديمية الإفريقية للإنقاذ”، يعبر عن المكانة المتميزة التي توليها المملكة المغربية لرياضة الغوص والانقاذ بصفة خاصة والرياضة عموما، ودورها في التقريب بين الشعوب.

وقدم السفير المصري بالرباط التهنئة للمنتخب المغربي بمناسبة فوزه بالمركز الاول في البطولة، مشيدا بالجهود التي بذلتها “الجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة تحت مائية” في تنظيم البطولة، وتقديم الدعم للفرق المشاركة، وهو ما ساهم في نجاحها وخروجها بهذا الشكل المشرف والاطلاع على تجارب الدول المتقدمة في مجال الوقاية من الغرق وفنون وأساليب الإنقاذ.

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد الافريقي للغوص والانقاذ، محمد أحمد صالح، ان بطولة افريقيا للإنقاذ الرياضي الأول”، و”المؤتمر الأفريقي الأول لمنع الغرق”، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، والتي نظمها “الاتحاد المغربي الملكي لأنشطة الغوص وتحت الماء” (FRMPAS)، بالشراكة مع “الاتحاد الدولي للإنقاذ المائي” (ILS) و”الاتحاد الأفريقي للانقاذ” (ILS-Africa)، أتاحت لبعض الدول الإفريقية المشاركة في البطولة، الفرصة لأول مرة للتعرف على ماهية الإنقاذ وفنون وتقنيات القيام به، الى جانب الاستعداد لبطولة العالم للغوص والانقاذ التي ستقام في استراليا وتشارك فيها مصر والمغرب.

وأهدى رئيس الاتحاد الافريقي للغوص والانقاذ درع الاتحاد للسفير المصري بالرباط أشرف ابراهيم، تعبيرا عن شكره وتقديره لجهوده واهتمامه بدعم البطولة، كما أشاد بالتنظيم الجيد للبطولة والتسهيلات التي قدمتها “الجامعة الملكية المغربية للغوص وأنشطة الانقاذ” وساهمت في نجاح البطولة، مؤكدا أن الجهود الحثيثة التي بذلها المغرب في هذا الصدد تؤهل مدينة أكادير لاستضافة بطولة العالم للإنقاذ الرياضي لسنة 2022.

على جانب اخر، اكد رئيس “الجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة تحت مائية”، محمد علي غربال، أن “المؤتمر الإفريقي الأول للوقاية من الغرق” شهد مشاركة 27 دولة إفريقية، إلى جانب 5 دول أوربية، وتم خلاله تبادل الأفكار والتجارب وتداول المعلومات المتوفرة حول الغرق وطرق الحماية منه خاصة في الدول الإفريقية، مشيرا إلى أن الفرق المشاركة أطلعت على تجارب عدد من الدول الأوربية في مجال الوقاية من الغرق، وفنون وأساليب الإنقاذ، وأهدى رئيس الجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة تحت مائية، في ختام اللقاء، درع الجامعة للسفير المصري بالرباط أشرف ابراهيم تقديرا لدعمه للبطولة.

سفارة جمهورية مصر العربية_المكتب الاعلامى_الرباط

اترك تعليقا