بالفيديو: حفل استقبال الفوج الثالث من تلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة بإعدادية علال الفاسي بالدشيرة
تــاريـخ النــشر : 2017/09/29 | مصنفة في صوت وصورة | لا تعليقات

افتتحت ثانوية علال الفاسي الاعدادية بالدشيرة الجهادية المديرية الاقليمية لإنزكان  أيت ملول أنشطتها التربوية بحفل استقبال للفوج الثالث من ذوي الاحتياجات الخاصة فئة الصم يوم الاربعاء 27 شتنبر 2017 بحضور خالد السكتاوي ممثل السلطة المحلية والمسؤول بالنيابة على المقاطعة الثانية ورئيس المجلس البلدي والنائب  البرلماني أحمد أدراق  وممثل عن الجماعة الترابية للدشيرة الجهادية  حسن تراعيت وفعاليات جمعوية وبعض المنابر  الإعلامية.

افتتح  الحفل  بآيات بينات من الذكر الحكيم ، وبعده قدم النشيد الوطني بلغة الاشارة وكورال غنائي قادته إحدى تلميذات المؤسسة تحت إشراف أستاذ مادة التربية الموسيقية بزي يحاكي العلم الوطني اللون الاحمر تتوسطه نجمة خضراء ،وكانت الحركات منسجمة مع الجمل الموسيقية بشكل دقيق جعل الحاضرين يصفقون بلغة الاشارة لأداء التلاميذ.

تناول الكلمة رئيس المؤسسة ونوه بالحاضرين الذين حضروا رغم التزاماتهم معبرين عن  مساندتهم  لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ، وأشار إلى أن المؤسسة تستقبل هذه  السنة الفوج الثالث، مضيفا أن الفوجين السابقين اندمجا بالمؤسسة مع زملائهم وربطا علاقة صداقة وود مع باقي التلاميذ،كما أكد أن التربية الدامجة التي نهجتها الوزارة حق دستوري وتتبناه كل المنظمات الحقوقية الدولية والوطنية واعتبر تجربة المؤسسة تجربة رائدة بجهة سوس ماسة ونوه باللجنة التنظيمية والاطر التربوية والادارية للمؤسسة .

  وأخذ الكلمة رئيس جمعية الاباء  عبد الله أمهري وعبر عن استعداد الجمعية للوقوف الى جانب الاطر التربوية والادارية في صف واحد لتدليل المصاعب لإدماج هذ الفئة في المنظومة التربوية .، وبعده ركز رئيس جمعية زهور  كجمعية شريكة والمحتضنة للأطفال الصم في إطار جمعوي منذ سنوات على أسباب نجاح التجربة وعلى البدايات الاولى التي كانت بمثابة حلم   منوها بالتجربة وواضعا تجربة الجمعية رهن إشارة المؤسسة.

كانت للتلاميذ كلمتهم أيضا وعبرت إحدى التلميذات من غير ذوي الاحتياجات الخاصة عن شعورها وإحساسها بالافتخار لتكون الى جانب هذه الفئة في ننفس المؤسسة وأفصحت عن طيبوبتهم، ورغبتهم الملحة في التمدرس، وبادلها أحد التلاميذ من فئة الصم بكلمة بلغة الاشارة شاكرا الاطر الادارية والتربوية  والتلاميذ وجمعية زهور.

نشط اللقاء المنشط والاعلامي المتألق محمد الطيبي، متحمسا لذلك لإيمانه حسب تصريحه بأن هذه الفئة من الأطفال تحتاج الى تضحيات من أجل تحسيسها بالأمان والاطمئنان على مستقبلها. وفي الاخير وزعت  عليهم المحافظ التي خصصتها المبادرة الوطنية في إطار المليون محفظة واستقبلهم زملاءهم من الفوج الأول والثاني بالورود والتصفيقات بلغة الإشارة.

عبد القادر أمين/انزكان 

اترك تعليقا