مجلس أكادير ينفي توقيعه لقرارات تفويت دكاكين بسوق الأحد
تــاريـخ النــشر : 2017/11/17 | مصنفة في أخبار محلية | لا تعليقات

نفى مصدر مسؤول من داخل المجلس الجماعي لأكادير، أن يكون للمجلس الجماعي الحالي أية علاقة بقرارات تفويت عدة محلات تجارية بسوق الأحد، والتي يروج اعلاميا على أنها تحمل توقيعات مزورة صدرت خلال ولاية طارق القباج الرئيس السابق للمجلس الجماعي لأكادير .

وأكد مصدرنا، في تصريح لـagadirino.com، على أن تاريخ صدور تلك القرارات يعود لولاية سابقة عن مجلس صالح المالوكي، مردفا، أن المصادقة على ذات القرارات تم في إحدى دورات المجلس الحالي، “امتثالا لأحكام قضائية صدرت عن محاكم مغربية تقضي بضرورة تنفيذها”.

وأشار ذات المسؤول الجماعي، إلى أن هناك عناصر من داخل المعارضة تتستر خلف جمعيات التجار من اجل “الركوب السياسي” على ملف القرارات، وتزايد على المجلس في المطالبة بإجراء تحقيق للنظر في مدى صحة التوقيعات المذيلة للقرارات، والتي ساهم أعضاء من ذات المعارضة في المصادقة عليها في احدى دورات المجلس، داعيا إلى أن تشمل التحقيقات، أيضا، هذه  الجمعيات على مستوى ماليتها وقانونية مكاتبها.

وأوضح المتحدث، “أن هذه الجهات أخذت تناور بأساليب “بئيسة” منذ أن شعرت بأن البساط سحب من تحت أقدامها، بعد أن تبنى المجلس الجماعي منهجية التواصل المباشر مع التجار، وذلك، في سياق معركة مفتعلة شنتها ذات الجهات عقب اعتماد قرار جبائي معدل، ضمن لجماعة أكادير استخلاص مستحقاتها المالية من المركز التجاري لسوق الأحد”.

محمد وافي

اترك تعليقا