محطة تصفية المياه بزاكورة ستكون جاهزة الصيف المقبل
تــاريـخ النــشر : 2017/10/24 | مصنفة في جهويات | لا تعليقات

كشف رئيس المجلس الجماعي لزاكورة، لحسن واعرى، أن الاجتماع الذي عقد أمس الخميس بحضور عامل الإقليم، خصص لتتبع المشاريع التنموية التي تم إطلاقها على صعيد الإقليم لاسيما في قطاع الماء الصالح للشرب.

وأضاف واعرى، أن عامل إقليم زاكورة، عبد الغني صمودي، أكد خلال ترؤسه أشغال هذا الاجتماع الذي حضره مجموعة من الفاعلين المعنيين، أهمية محطة تصفية المياه بالنسبة للساكنة، مما يستدعي مضاعفة الجهود من طرف كافة الفاعلين لتسريع المشروع من الآن إلى صيف 2018، داعيا ممثلي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب-قطاع الماء إلى الشروع في دراسة معمقة تمكن من إيجاد الموارد المائية اللازمة لتفعيل خدمة محطة تصفية المياه.

من جانبه عبر رئيس مجلس زاكورة، في تصريح صحفي، عن أسفه للتأخر الكبير الذي عرفه إنجاز مشروع محطة تصفية المياه، لاسيما بطء الإجراءات الإدارية والتقنية والقانونية، مشيرا إلى أن الساكنة تعلق آمالا كبرى على هذا المشروع بهدف سد النقص الحاصل في هذه المادة الحيوية وتحسين جودته في انتظار تزويد الإقليم بالمياه السطحية انطلاقا من سد أكدز.

ونقل واعرى، عن ممثل المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب-قطاع الماء، ضمن ذات اللقاء، تأكيده أن محطة التصفية ستكون جاهزة خلال صيف 2018، مشيرا إلى أن المقاولات المكلفة بإنجازها واعية بأهمية المشروع بالنسبة لمدينة زاكورة.

وسجل ذات المسؤول الجماعي، أن هناك بوادر ومؤشرات لقرب انفراج أزمة المياه بإقليم زاكورة، شريطة أن يوفي المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب-قطاع الماء، تعهداته فيما يتعلق بالتدابير والإجراءات العملية التي التزم بتنفيذها لإنهاء هذه المعضلة التي بات تؤرق بال ساكنة المدينة، واحترام الآجال المعقولة في تفعيل هذه الالتزامات.

وأوضح واعرى، أنه خلال زيارة تفقدية قام بها مؤخرا عدد من المتدخلين لموقع إنجاز محطة تصفية المياه بزاكورة التي شرع في تهيئها سنة 2014 ، تبين أن نسبة الأشغال بلغت 40 في المائة، متوقعا انتهاء الأشغال في الصيف المقبل، بعد تجاوز عدد من العوائق التقنية.

اترك تعليقا