النسيج الجمعوي بأكادير يدخل على خط الاعتداء على استاذ بورززات‎
تــاريـخ النــشر : 2017/11/11 | مصنفة في تربية وتعليم | لا تعليقات

لازالت قضية الاعتداء على أستاذ وارزازات تثير تفاعلات لدى الرأي العام الوطني، متجلية في عدة أشكال: إضرابات ومسيرات ووقفات تضامنية وإصدار بيانات تنديدية داعية لنبذ العنف في الوسط المدرسي

وأكادير لم تكن الاستثناء في التفاعل الإيجابي مع هذه القضية، حيث أصدر شبكة جمعيات أكادير بيانا في الحادثة ننشر نصه كما ورد علينا:

على إثر الاعتداء الجسدي الذي تعرض له أستاذ مادة الاجتماعيات بثانوية سيدي داود بورززات من طرف أحد تلاميذه، هذا الاعتـــــداء الذي خلق حالة من الذعر والاستنكار من طرف التلاميذ ورجال التعليم وعموم المواطنين على السواء.

وعلى اثر غيرها من حالات العنف والسلوكات اللاتربوية وسوء المعاملة التي يتعرض لها رجال ونساء التعليم  وكذا تلاميذهم، فإن المكتب الإداري لشبكة جمعيات  أكادير يعلن للرأي العام مايلي:

 تضامننا اللامشروط مع الأستاذ المعنف، ومع كل الأطر التربوية والإدارية التي تتعرض  للعنف بكل أشكاله وأنواعه  كيفما كان السبب المؤدي إلى ذلك.

 استنكارنا و شجبنا لسلوك هذا التلميذ و لسلوكيات أمثاله التي حولت القسم إلى حلبة ملاكمة أمام سلبية صادمة لزملائه اتجاه أستاذهم.

 دعوتنا الوزارة الوصية، وكل المتدخلين والشركاء الفاعلين ومنظمات المجتمع المدني إلى تحمل المسؤولية للحد من ظواهر العنف في الوســـــــط المدرسي، وذلك باعتماد مقاربة شمولية وقائية و علاجية  وتنظيم أنشطة مندمجة وتعميم  مراكز الاستماع للإرشاد و التوجيه و التتبع الأسري داخل المؤسســـــات التعليمية

 دعوتنا للوزارة الوصية إلى إعادة الاعتبار لمنظومة القيم في المناهج الدراسية بإدراج مادة التربية القيمية أو خلق مسلك خاص بها.

 دعوة كل الأطر التربوية والإدارية إلى التفاعل الايجابي والإنصات للحاجيات الأساسية للتلاميذ واعتماد الحوار كأساس لحل لكل الخلافات بين التلاميذ ومؤطريهم.

إمضاء: رئيس شبكة جمعيات أكادير
حسن أرجدال

اترك تعليقا